أدب

نبذة عن الأدب بتاريخه وأنواعه وأهميته.

محتويات المقالة
1. مقدمة عن الأدب والثقافة

مقدمة عن الأدب والثقافة


أدب وثقافة هي وسائل التخاطب القديمة قدم الزمن وتعتبر من طرق التواصل فيما بين الأشخاص والتعبير عن حضارات أو قصص حصلت في يوم ما.

أما عن تاريخها فلا يمكن تحديده لكن تعتبر أول حضارة اعتمدت الكتابة هي الحضارة السومرية، فيما وجدت نقوش ورموز تعود إلى ما قبل حوالي 30 ألف سنة.

وكانت الكتابة هي بداية تشكل ما يعرف اليوم بالأدب الذي يعبر عن مصطلحات إنشائية بليغة اللغة تهدف إلى إيصال فكرة ما للقراء أو المستمعين.

ويأخذ مجراه إلى قلب الإنسان قبل عقله لما يحمله المحتوى الأدبي من تعابير ومصطلحات تؤثر بنفوس المتلقّين مستخدماً أساليب الكتابة المختلفة مثل الشعر والنثر والقصة والخاطرة والرواية والمسرح والنقد.

 

تعريف الأدب العام

أدب لغة: تعني الدعوة إلى مأدبة أو وليمة، ويعرف الآدب بالداعي لها.

أدب اصطلاحاً: هو تشكيل يعتمد على اللغة الجمالية للواقع.

 

تعريف الأدب تاريخياً

يجسد الأدب عبر التاريخ مراحل عديدة طورت من خلالها الكتابة النثرية والشعرية بحيث تعطي المتلقي المتعة في المعاني التي يحاول الكاتب من خلالها أن يوصلها له.

وبدأت تقنيات الكتابة تتطور مع الوقت ليصبح هناك خصوصية واضحة للكتابة الأدبية التي باتت تختلف عن الكتابة العادية.

والمثل يقول: ليست كل الكتابات أدباً.

 

نشأة الأدب

إن الأدب اعتمد في ظهوره على الكتابة بشكل رئيسي لكن مع الوقت بات مصطلح الكتابة أوسع بكثير من أدب لاستخدامه بمجالات كثيرة.

وتعتبر الحضارة السومرية أولى الحضارات التي استعانت بالكتابات وأعطتهم مفعولاً وأثراً جيداً.

كما يمكن اعتبار نظام الهيروغليفية المصرية في الكتابة من الأنظمة المتطورة التي استعملت في مصر القديمة.

 

أنواع الأدب

للأدب نوعان وهما الشعر والنثر.

وللشعر أغراض وهي: المديح والفخر والرثاء والغزل والوصف

أما النثر فله فنون وهي: القصة والرواية والخاطرة والرسالة والمقالة المسرحية والرسالة والخطبة.

 

أهمية الأدب

تأتي أهمية أدب من كونه يعطي مساحة للكاتب بالتعبير عن مشاعره بشكل يؤثر بنفس المتلقي ويصيب جوهر الهدف ببضع كلمات، مستخدماً الاستعارات المكنية والتشابيه المناسبة ليصل المعنى بأسمى صوره.

وللكلمة أثر في الأمة وهذا ما كان يتبعه القدماء قبل أدباء العصر الحالي، فكانت الأقوال والحكم منتشرة انتشار الخبر.

كما اعتبر الأدب سيفاً ذو حدين في محتواه الإيجابية قبل السلبية وما أكثر من عمل بأقواله ليمدح فلان وفلان وما أكثر من قتله أو ضرّه قوله.

 

ماهية الأدب

لعلّ الأدب كان محط خلاف الفقهاء في إدراج التعريف المناسب لهذه الكلمة ودورها في الكتابة.

ففي العصر الجاهلي كانت تعبر عن كرم الضيافة وفي عهد الرسوم محمد صلى الله عليه وسلم كانت تعبر عن الأخلاق والتهذيب.

ووجدت معنى مختلفاً في العصر الأموي انصرف إلى التعلم لتتم تسمية المعلم بالمؤدب آن ذاك.

ويرجع الأدب للإنسان وهو مصدره الإنسان الذي يجسد روحاً ومادة وعقلاً ووجداناً ويجعله في دائرة تفاعلية مع من يستعين بالأدب لإيصال وجهة نظره.

 

الأدب بالعصور الجاهلية

شهد الأدب في العصور الجاهلية موجة تميز تذكر إلى هذا اليوم، حيث نقل بصورة صادقة البيئة الجاهلية ووثق عادات العرب وأخلاقهم عبر الشعر والنثر الذي برعوا به.

وتحدثت كتابات العرب في العصر الجاهلي في الفروسية والشجاعة والصبر والكرم والوفاء ونجدة المستغيثين ومنازلة الأعداء والهجاء والغزل والمدح.

 

مميزات الأدب الجاهلي

  • معانيه واضحة.
  • جودة في استعمال الألفاظ بمعانيها الموضوعة لها.
  • قلة استعمال ألفاظ المجاز.
  • عدم تعمد استخدام المحسنات البديعية.
  • الاستعانة بالاستعارات الجميلة.
  • المعلقات السبع.

 

ما هي المعلقات السبع

تعتبر المعلقات السبع من أبدع ما كتبه العرب في تاريخ الشعر العربي وجمع في النصف الأول من القرن الثاني الهجري.

وضمت سبع قصائد طوال لكل من امرئ القيس وطرفة بن العبد وزهير بن أبي سلمى وعنترة بن شدد وعمرو بن كلثوم والحارث بن حلزة ولبيد بن ربيعة.

وجمعت القصائد على يد حماد الراوية وعلقت على أستار الكعبة بعد أن كتبت بماء الذهب وعلقت بأذهان الناس فحفظوها، لهذا سميت بالمعلقات السبع.

 

الأدب بالعصور الإسلامية

لعل أبرز ما يلاحظه المؤرخون حول دور الأدب وتطوره في عصر الدعوة الإسلامية هو بروز جانب الخطابة الفصيحة وتطورها.

واستخدمت ببدايات المعارك والصلوات والمناسبات.

بالإضافة لذلك اشتهر الشعر شهرة واسعة في عصر الإسلام حيث تم اتخاذه كوسيلة لنشر الدعوة الإسلامية والتعريف بمبادئ الإسلام وأركانه ومكارم الدين على المسلمين.

 

الأدب بالعصر الأموي

ظهرت أشكال جديدة من الكتابات الأدبية في العصر الأموي، ولعل الشعر السياسي بات له مكاناً في ذاك العصر لعدة أسباب من أهمها كثرة الأحزاب السياسية من خوارج وشيعة وغيرهم بالإضافة للصراع على الحكم.

كما تطورت أنواع أخرى من الكتابات الأدبية كالشعر الغزلي الذي ظهر بنوعين وهما:

  • شعر الغزل البدوي العفيف.
  • شعر الغزل الحضري الصريح.

 

الأدب بالعصر العباسي

شهد العصر العباسي على ظهور نابغات بعدد كبير من الشعراء ومن بينهم بشار بن برد وأبي نواس وأبي العتاهية وابن الضحاك وبن الوليد.

ووفق مؤرخين، فإن شعراء العصر الجاهلي ونقاده كانوا يبدعون بالشعر وفق أغراض موروثة.

وكان المديح من أبرز أنواع الكتابات الشعرية المنتشرة خاصة تلك القصائد المحصورة بمدح الخلفاء والملوك والأمراء والولاة.

 

ما هو الأدب المقارن؟

يشكل الأدب المقارن نقلة نوعية في تطور الأدب بشكل عام، وهو أدب انتقل من بلد لآخر ومن لغة لثانية ومن تعبير لآخر.

وعرف على أنه دراسة الأدب بحدود بلد معين ودراسة العلاقات بين أدب ما ومناطق أخرى في مجالي المعرفة والاعتقاد.

 

مدارس الأدب المقارن

ظهرت عدة مدارس معنية بالأدب المقارن ومن أبرزها المدارس الفرنسية والأمريكية والألمانية والإيطالية والإنكليزية والسلافية والعربية.

المدرسة الفرنسية

تعتبر المدرسة الفرنسية من المدارس التي اهتمت في أدب تاريخي حيث اعتمد مبدأ عام ينقل أدب ما كصورة أعمال منتظمة بنسق تاريخي.

وفرقت بين الأزمان والأماكن كأساس في اختلاف الأدب وطبيعته.

المدرسة الأمريكية

يعتبر رينيه ويليك من أبرز الأدباء في المدرسة الأدبية الأمريكية التي درست مفهوم الأدب المقارن بناء على نظرة عالمية وبالاستعانة بالوعي الأدبي المبني على أساس التجارب.

وتتميز المدرسة الأمريكية عن مثيلتها الفرنسية في أنها تنظر للأدب نظرة أوسع وأشمل وبعيدة عن العنصرية والتأثيرات السياسية المتعاقبة عبر الأزمان.

المدرسة الروسية

ظهرت المدرسة الأدبية الروسية أو ما تعرف بالسلافية في رويا والقسم الشرقي من أوروبا الاشتراكية، وبنيت على أساس إيديولوجي.

تتميز المدرسة الأدبية الروسية بأنها تعتمد على أساس الشمولية للكون والمجتمع والثقافة في تحليل الأدب المقارن.

 

ما هو الأدب العالمي

يعود الأدب العالمي لبدايات القرن الثامن عشر عندما بدأ يتشكل ما يسمى بالأدب العالمي وفقاً لأدباء.

وهي تعبر عن حركة ثقافية عالمية وتلخص مفهوم الروح العالمية ووسيلة لتمازج الأمم المختلفة ضمن كيان إنساني واحد يعتبر نفسه مواطناً عالمياً.

ورغم أن المصطلح ذاته يعتبر غامضاً ولا يحمل تعريفاً واضحاً وموحداً لكن يجمع البعض على القول إن أي أدب عالمي هو نتاج آداب الشعوب طوال التاريخ البشري.

 

الأدب وفن التعبير

يتفنن الأدباء بالتعبير عما يريدون أن يوصلوه من أفكار ومعانٍ عبر الأدب، حيث يقدم للقارئ متعة عميقة معنوياً وروحياً.

كما أنه له سبب في إعادة المتلقي إلى عصور مختلفة ليتخيل ما حصل حينها عن طريق ملخصات أدبية كان قد كتبها أدباء فصيحون.

 

الآداب العربية

وهي ملخص لما تشمله الآداب من نشاطات أدبية في مجالات الشعر والنثر والقصة والرواية والمسرح والنقد على مستوى العصور بدءاً من الجاهلية وحتى أدب المصنف بالمعاصر والحديث.

 

تعريف النثر

النثر هو طريقة أدبية للتعبير عن المشاعر وإيصالها بطريقة مناسبة للمتلقي بعد شعور الأديب بوجود حاجة لكتابة نص نثري متأثراً بمحيطه والمشاهد التي أثارت انتباهه.

وعرف بأنه الكلام الفني الذي تتنوع فنونه وتتطور على مر العصور منذ العصر الجاهلي وحتى العصر الحالي، وما يميز النثر عن الشعر هو عدم التقيد بنظام إيقاعي وتفعيلات محددة.

 

نشأة قصيدة النثر

النثر في العالم العربي

يعود نشأة قصيدة النثر إلى عهد المأمون وربما سبقها بقليل، وكان النص النثري الصوفي مسيطراً بشكل عام على قصيدة النثر.

وظهرت بعدها المخمسات والموشحات، فيما يبدو أن هناك قسم من الأدباء يربطون تطور النثر في العالم العربي بالأدب الفارسي.

النثر في أوروبا

لم يصل النثر أوروبا حتى نشطت الترجمة ومن بين أشهر ما ترجم هو ألف ليلة وليلة والتي عرفها الأوروبيون بـ “الليالي العربية” بالإضافة لترجمة الكتب المقدسة.

وانتشر النثر في أوروبا رغم الأخطاء الكثيرة التي رافقت الترجمات.

 

أنواع النثر

يقسم النثر إلى قسمين رئيسيين وهما:

نثر عادي

وهو ما تتضمنه أحاديث الناس ويعرف بلغة التخاطب أو التفاهم فيما بينهم، ويعتبر أنه لا يملك أي عناصر من النثر الفني.

نثر فني

ويتبع قواعد محددة عند كتابته وفي غالب الأحيان يستخدم أسلوباً فنياً مستوفياً عناصراً محددة ومنها:

  • طريقة الصياغة.
  • وصل الجمل ببعضها.
  • استخدام أنسب المصطلحات في معانيها المراد إيصالها.
  • تضمين المصطلحات ما يدعو إلى إثارة العاطفة.

 

أهمية النثر

للنثر أهمية كبيرة ومزايا عديدة تخلص الأديب من التقيد بالنظام التقليدي لكتابة الشعر وفي ذات الوقت تعطيه مجالاً أوسع لإيصال فكرته.

وجاء اعتماد النثر من كون المشاعر الإنسانية لا يمكن أن تنظم دائماً بأبيات شعرية تقليدية.

وهناك مؤرخون يقولون إن “النثر يعود إلى الجزيرة العربية لدى الأعراب ومن ثم انتقل للحضر بعد مرحلة التمدن وتطور مع مرور الوقت.

وأصبح فيما بعد موجوداً في قصص العرب وما يرويه الكبير للصغير والعارف للجاهل ورئيس المجلس لضيوفه.

 

خصائص النثر

حمل النثر معه خصائص ومميزات خاصة بكل عصر من العصور حتى بات كما نعرفه اليوم في العصر الحديث أكثر اتساعاً وعمقاً وعالمية.

 

النثر في العصر الجاهلي

كان يتميز بالبساطة وعدم التصنع ويتفق مع أخلاق البدوي التي اشتهر بها العرب آن ذاك، ومن أبرز فنون النثر في العصر الجاهلي الخطابة والقصص والمثل.

 

النثر في الإسلام

بقي النثر في عصر الإسلام محافظاً على خصائص موروثة من العصر الجاهلي، لكن ازدهر النثر في الخطابة عندما كانت الدعوة إلى الإسلام في أوج ازدهارها.

 

النثر في العصر الأموي

تطور النثر في العصر الأموي حتى بات بليغاً وواسع الاستخدام، حيث وصل استخدام النثر حتى في الدواوين والقرارات والمطالب التي كانت تكتب.

 

النثر في العصر العباسي

استمر النثر في تطوره مع بداية العصر العباسي وباتت هناك أساليب فنية جديدة يستخدمها الأديب عند كتابة النثر، بل وصل استخدام النثر مجالس الحوارات والأحاديث فيما بين الناس.

 

النثر أيام الأندلس

انتقل النثر بما يحمله من تطورات إلى الأندلس مع دخول العرب لها، وبات هناك أدباء محترفون مثل ابن العميد والجاحظ، وتميزت آن ذاك باستخدام المصطلحات البسيطة واعتمد مبدأ عدم التكلف في الكتابة النثرية.

 

النثر في عصر الدولة العثمانية

فقد النثر العربي آن ذاك جزءاً من قيمته وتطوراته المتراكمة عبر عصور العرب ولعل أبرز سبب لذلك هو سياسة نشر اللغة التركية.

 

النثر في العصر الحديث

في العصر الحديث بدأ النثر يأخذ شكلاً جديداً متطوراً ومتسارعاً بعد أن أصبح هناك عدد لا يحصى من كتاب النثر.

وأصبح النثر أكثر عمقاً واتساعاً من العصور الماضية، وبات يحاكي الحقيقة والواقع في القصائد النثرية بطريقة تناسب متطلبات فن عالي المستوى.

 

الفرق بين النثر والشعر

هناك فروق واضحة بين النثر والشعر وأبسطها حرية الشاعر في الكتابة النثرية أكثر من الشعرية.

ونوضح هنا بعض الفروق:

  • الشعر يقيد الشاعر أكثر من النثر ففي الشعر لابد من التقيد بالوزن والقافية.
  • الشعر أساس لدى العرب وأقدم من النثر، وهو يحفظ قصص وروايات حصلت في عصور قديمة.
  • الأدباء الملتزمون بكتابة الشعر أقل بكثير من أمثالهم الذين يفضلون الكتابة النثرية.
  • الشعر أصعب بكثير من النثر.

ولهذا الأمر تأييد من شعراء كثر لعل أبرزهم الشاعر أبو ملكية جرول بن أوس بن مالك العبسي المعروف بلقب الحطيئة، حيث قال:

الشِّعر صعبٌ، وطَويلٌ سُلَّمُهْ *** إذا ارتَقى فيه الذي لا يَعْلَمُهْ
زلَّتْ به إلى الحَضيض قَدَمُهْ *** يُريد أن يُعربَهُ فيُعجِمَهْ

 

كيف تكتب قصيدة شعرية

للكتابة النثرية ضوابط صارمة ولا يصل الكاتب إلى إنجاز قصيدته النثرية في حال لم تتوفر فيه إحدى الشروط البديهية لكتابة القصيدة، ومن بين هذه الضوابط:

  • الحالة النفسية التي يشعر بها الكاتب أثناء كتابته نصاً نثرياً.
  • اللغة العربية الفصيحة والمعرفة المسبقة بمعاني الكلمات والمصطلحات والجمل والأمثلة.
  • توفر مكان ملائم للكتابة بشكل لا يعكر مزاج الكاتب.
  • الفراغ الفكري بمجالات حياتية أخرى كالعمل والأخبار وما إلى ذلك.
  • معرفة طرق استخدام الصور البيانية بطريقة صحيحة.
  • وجود فكرة محددة أو ظاهرة كانت قد أثرت على نفس الكاتب بشكل عميق.
  • استخدام المصطلحات ذات المعاني الأقرب لما يريد الكاتب إيصاله للقارئ، فكما نعرف هناك مصطلحات تعطي ذات المعنى للقارئ مثل جاء فلان وأتى فلان وحضر فلان ووصل فلان.
  • الاختصار أمر جيد لكتاب القصيدة النثرية، فجمال النص يأتي باختصاره وغناه بالمعاني.
  • الالتزام بنظام التفعيلة بحيث تكون القصيدة موزونة بشكل صحيح وتكتب على اسم بحر من بحور الشعر.

 

كيف تكتب قصيدة نثرية

القصيدة النثرية أضافت للكتاب مساحة أوسع من الحرية مقارنة بكتابة القصيدة الشعرية المضبوطة بالوزن والقافية، حيث تجعله متحرراً أكثر حتى في الاستعانة بكلمات أو مصطلحات سهلة وواضحة. اقرأ المزيد

 

أنواع الآداب الغربية

ظهرت العديد من الآداب في العالم ولعل من أبرز ما تم توثيقه من أنواع الأدب الغربي ما يلي:

  • الأدب الألماني.
  • الأدب الأمريكي.
  • الأدب الروسي.
  • الأدب الإسباني.
  • الأدب الإنجليزي.
  • الأدب الفرنسي.
  • الأدب الأوكراني.
  • الأدب اليوناني.
  • الأدب الهندي.
  • الأدب الفارسي.
  • الأدب السنسكريتي.
  • الأدب الصيني.
  • الأدب الإفريقي.

 


قد يهمك الاطلاع على إحدى المواضيع التالية:

الأدب العربي.

نشأة الأدب في العصر الجاهلي.

الشعر في العصر الأموي.

الشعر في العباسي.

تعريف الأدب المعاصر.

الغزل في الشعر الأندلسي.

أبرز الأدباء العرب.

أبرز الأدباء الغرب.

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.